الرئيسية / أخبار / إستعراض كامل وشفاف لمشكلات الموانى أمام  وزيرى المالية والنقل

إستعراض كامل وشفاف لمشكلات الموانى أمام  وزيرى المالية والنقل

عقد  وزراء المالية  جبريل  إبراهيم  والنقل م. ميرغني  موسى ، ورئيس مجلس إدارة الموانئ  البحرية  الأستاذ عبد القادر  أبو علي  والمدير  العام  لهيئة  الموانئ البحرية  الكابتن اونور  محمد ادم  سلطان  ونوابه اجتماعا  ضم الإدارات التشغيلية   والإدارات العامة  والمساعدة بهيئة الموانى البحرية ، وتم خلال وقائع الاجتماع عرض كامل لمختلف قضايا العمل  وقدم  مدير  الميناء الجنوبي الأستاذ   جمال مبارك شرحا مفصلا  حول  العمل وحركة المناولة  والإجراءات المرتبطة بالصادر والوارد  وبشركاء  المواني من حيث الإجراءات  وعمليات  الجمارك  والتخليص وغيرها مبينا  المشكلات في العمل وخصوصا  في الصادر ،

وتناول  الكابتن عبد المعروف  إدريس مدير  إدارة  العمليات البحرية  مشكلة النقص في المرشدين  البحريين  بسبب الهجرات المتكررة للمرشدين   مشددا على ضرورة صيانة القاطرات .  واستعرض مدير الإدارة العامة للمخازن والمشتريات  الأستاذ  محمد علي الباشا  عمل  إدارته   وما يعتريها من مشكلات في توفير قطع الغيار  مبينا  الجهود المبذولة  لحل مشكلة  استجلاب قطع الغيار  بعد رفع  الحظر عن البلاد  ،  كما استعرض العقود  التي تم توقيعها  لاستجلاب الآليات  والرافعات  الخاصة  بالمناولة  متوقعا  ان يستقر  وضع الآليات  وقطع  الغيار بعد ان  تحرر السودان من  قيود الحظر ،  وطالب بوجود  مندوب مقيم  من الشراء والتعاقد بالموانئ ، ورفع قيود بنك السودان  عن أموال المواني  لتتمكن من الشراء  ومنح المدير صلاحيات  الشراء بالنقد الأجنبي والمحلي ورفع سقف  صلاحيات المدير في التصديق المالي .
 المهندس عبد الرحمن  الجزولي  مدير شركة S.M.B  لأنابيب البترول تناول  دور الشركة مبينا  ان الغرض من الشركة  هو سودنة عمل خطوط أنابيب البترول  وقد فرغت من السودنة بنسبة 80% مما أدى الى خفض  التكلفة بنسبة 25%  وهي مازالت تدير العمل بمواني  بشائر (1-2) وأوضح ان الشركة تم إنشائها في العام 2013م ، مبينا إنها  تعاني من نفس مشكلات  الشراء والتعاقد  بهيئة الموانئ .
كما استعرض كل من مدير الإدارة العامة للكهرباء  ومدير ورشة الحوض سير العمل بإداراتهم ، وأوضح المهندس حاتم  مدير المشروعات ان مشروع زيادة المساحات التخزينية  البالغ مساحتها (600) كيلو متر سيبدأ  في ابريل القادم  بجانب مشروع الرصيف الثاني لميناء الخير  والذي هو في مرحلة  طرح العطاء  ، كما استعرض خطة  تكملة المحجر البيطري لميناء هيدوب  لتمتد مساحته الى (300) فدان ، وأوضح أنهم بصدد استجلاب  محطة تحليه  مياه لميناء هيدوب  وقال أنهم جاهزون  لتكملة العمل بميناء هيدوب  والمحجر البيطري بهيدوب .
 وأوضح  مدير ميناء عثمان  دقنة سعد عبد النبي  ان العمل في حل المشكلات التشغيلية  يسير بخطى جيدة  الا انه أوضح  ان هنالك نقص  في الخدمات  التي تقدم للعاملين وكشف ان الميناء يعاني من كم كبير من المهملات  تحتاج الى اتخاذ قرارات بالإبادة للتالف والدلالة ، وقال ان هنالك عدد كبير من السيارات بميناء سواكن  تحتاج الى قرارات واضحة .
 مدير  إدارة  الموانئ البترولية  الكابتن   جعفر  صبروب  طالب   بإطلاق يد الادارة لتتمكن من  تأهيل  المواعين العائمة . وأوضحت  مديرة إدارة النظم المهندسة نجوى حاج علي  ان جميع الإدارات  تمت حوسبة عملها   وأكدت على ضرورة  تغذية المعلومات   بسرعة .  وطالب مدير ميناء الخير  بصيانة اذرع التفريغ  بالميناء  وأضاف الكابتن  عثمان  قرشى  مدير الميناء  ان المربط  الجديد  الذي  تعتزم إدارة المشروعات  إنشائه تفوق  سعته  المربط   الموجود حاليا  (3) مرات  وحصر مدير إدارة  التدريب  مشكلة التدريب في التأثر بجائحة  الكورونا  التي  تسببت في الإغلاق ،  وشرح الكابتن سيد احمد  عبد الغني  مدير إدارة الرقابة  البحرية  دور الرقابة السيادي  ،  والإشراف على اتباع جميع  البواخر  للشروط الدولية . وطالب بتسديد إشتراكات السودان فى المنظمات الدولية .
  وفي معرض تعقيبه على  حديث الإدارات المختلفة   أكد وزير النقل  المهندس ميرغني  موسى ان البلاد  بأكملها  في منصة التأسيس  رغم  ريادة السودان من حيث الكوادر  والموارد  مبينا ان الانفتاح  على العالم يقتضي  الالتزام بالقوانين  والاتفاقيات الدولية . وعلى مستوى  الميناء أكد ضرورة  الخروج من النمط ( البيروقراطي )  والإجراءات التي تعطل سير العمل  ، ورفع  كفاءة  التشغيل وتسريع  حركة  دخول وخروج  البواخر  ،  والتصرف في المهملات  والكم الكبير من  السيارات  داخل  الموانئ . وأكد  الدكتور  جبريل إبراهيم  وزير  المالية  على أهمية  الموانئ  التي  تقتضي الاهتمام  بها   وقال ان  كثيرا من المشكلات  إدارية   ويمكن حلها إداريا  واعدا  بمراجعة  الصلاحيات  الممنوحة  للمدير العام  بغرض توسيع صلاحياته ،  وقال لا بد من التشاور  مع وزارة  التجارة  لوضع حد لاستيراد  السيارات  بهذا الكم  الكبير مشيدا  بالحماس والتطلع  لتطوير الميناء .

عن Majda

شاهد أيضاً

الصندوق الخيري للعاملين بالموانئ يدخل سكان ديم التجاني فى دائرة المستفيدين من الخبز المدعوم

إفتتح الصندوق الخيري للعاملين بالموانئ – شؤون أفراد – مخبز ديم التجاني فى إحتفال مشهود ...