الرئيسية / أخبار / والي البحر الأحمر ووزير النقل ومدير عام الموانئ يزورون ميناء دقنة وتوجيهات على خلفية الزيارة.

والي البحر الأحمر ووزير النقل ومدير عام الموانئ يزورون ميناء دقنة وتوجيهات على خلفية الزيارة.

زار وزير النقل والبنى التحتية مهندس ميرغني موسى ، ميناء الأمير عثمان دقنة بسواكن برفقة والي ولاية البحر الأحمر مهندس عبدالله شنقراي ومدير عام هيئة الموانئ البحرية كابتن أونور محمد أدم سلطان بالإضافة لنائب المدير العام للعمليات عصام حسابو ودكتور عوض الكريم حسن حامد نائب المدير العام للشئون الهندسية ، حيث قام الوفد بتفقد المرافق الخدمية وصالات المغادرة والقدوم بالميناء بالإضافة لرصيف صادر الماشية والأرصفة التي يتم إنشائها حديثاً ومنطقة حاويات البضائع قيد الإنشاء .

وأكد موسى أنهم فى الوزارة  سيعملون على التنسيق التام مع هيئة الأوقاف والحج والعمرة لتذليل كافة الصعاب والمشاكل التي تواجه المعتمرين وأشار إلى أنهم ملتزمون بتقديم كل الخدمات المطلوبة للمسافرين بالميناء بالتعاون مع الجهات ذات الصلة وإدارة الفنادق والجهات الشرطية والأمنية وأضاف  : قمنا بتوجيه كل مجتمع الميناء بالعمل وفق منظومة واحدة ، مع متابعة وتنفيذ المشروعات المقترحة لتطوير الميناء والمتمثلة في توسعة صالات القدوم والمغادرة وتركيب السير الكهربائي لبضائع المسافرين وتسهيل إجراءات المغتربين  وتفعيل الورديات بالميناء وأشاد  بإنسان سواكن الذي ظل شريك مع هيئة الموانئ في خدمة المعتمرين لأنها خدمة إنسانية وأخلاقية في المقام الأول . وتابع سنعمل على متابعة كل المشاريع الجديدة المتعلقة بتطوير الميناء . مبيناً  أن ميناء دقنة سيشهد  نقلة نوعية وإضافية خلال المرحلة القادمة لما يتمتع به من موقع استراتيجي ومزايا كثيرة تساهم في دفع عملية الإنتاج بصورة أكبر لهيئة الموانئ البحرية .ومن جانبه أكد المهندس عبدالله شنقراي والي الولاية أنهم سيجلسون  مع وزير النقل ومدير عام الموانئ لوضع خارطة لتنفيذ المشروعات المقترحة بميناء عثمان دقنة وقال : استمعنا لكل قضايا ومشاكل ومقترحات الموظفين والعمال بالميناء وسيتم مناقشتها  من اجل حل كافة المشاكل والمساهمة في تطوير الميناء .وتحدث مدير عام الموانئ كابتن اونور محمد ادم سلطان مبينا أن ميناء سواكن سيكون ميناء مناوبة بعد إكتمال مشروع إنشاء  أرصفة الحاويات الجديد وهو بعمق 800 متر ، وبمساحة 28 الف متر مربع  كما نسعى أيضا لإنشاء موانئ متخصصة في اوسيف و شنعاب وذلك من أجل الإستفادة من الإمكانات التي تتمتع بها الموانئ السودانية ، وقال : وقفنا على كل الإشكالات التي تعيق العمل بميناء عثمان دقنه ، وسنعمل على إكمال المشاريع التطويرية المتعلقة بتوفير الخدمات للركاب وتسهيل عمليات نقل بضائع الركاب .

 

عن Majda

شاهد أيضاً

الموضوع /العطاء رقم2021/71-للتوريد عدد (100)لساتك مقاس25*1800

وزارة  النقــــل هيئة الموانى البحــــريـة الادارة العـامـة للمخـازن والمشتـريـات   بورتســــــودان    اعــــــــــــــــلان    المـوضـــــــوع/العطــــــــاء  رقـــــــم ...